شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

زمن الأمنيات- ليلى الحسين

0 92

أربعمائة قرن

وأنا امرأة الصمت

أجمع أفكاري

أوراقاً خريفية

صفراء منقبات

تحتج وتثور

على مرارة الحياة

ثم تكتنف بظل

عالمها الغريب

تختفي في ظلامها المميت

***

قرأت  كل  كتبك

كل كتب الشوق

تصفحت جميع أفكارك

طاردتني هواجسك

وأنا في طريق عودتي

من تائهتي

ارتطمت بواقعي

***

أحدق بتلك المرآة..

هل أنا المرسومة بداخلها ..

هل ملامحي تشبهني

أم انعكاس خاطئ

لبراغيث العمر

أدركت ثم أدركت

خانتني الدروب والذكريات

حتى الأحزان والأفراح

كانت خائنة

هي الأمنيات

ما برئت من الخيانة

***

سأغتال الصمت

إن ظل يعاندني

وأعتقل الليل

إن ظل يجادلني

***

إياك .. والقول!!

أنك كنت تحبني

فالحب كالبكارة

لا يعاد مرتين

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.