شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

يا أيها القمر الفذ – زيد الطهراوي

576

أذاقوا الفراشات في الحقل أصناف لعب بطعم الصباح
وكانوا صغاراً على الحزن في مدن تتهاوى كحلم جناح مغامر
وكانوا كباراً كأن النفوس إذا حوصرت نهضت كالسنابل
جموع الخيانة قد أقلقت شرفات تهادت على صوت طائر
فهاجر سرب كبير على قارب كالرياح
وغاب عن الحق كل مقامر
***
هنا وهناك تراهم، فيا من تجيء من الذكريات أذقهم ربيع الزمان
هنا وهناك فلا تعرف الأرض عنهم سوى وجههم باحثاً عن أمان
و يا أيها القمر الفذ: هيئ لهم زادهم؛ غيمة الوطن المتضمخ بالأقحوان
لقد كنت مع نبضهم كالظلال، فأرسل جواب سؤال الفتى ناصعاً كالجمان
“لماذا يذيقوننا غربة، ثم يرتشفون رحيق الجنان؟”
***
وهاهم مع الشعر والعطر والفجر ينتشرون كبرق عنيد
وفي قلبهم كوكب ورسالة حب لكل وليد
ولؤلؤة تنتمي لحنين البداية ترسل عذب النشيد
وما زال في العمر يوم وساعة وعد جديد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

زيد الطهراوي- شاعر أردني

Hits: 19