شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

وراء الشمس ـ يوسف عزيزي

30

اسم الكتاب: وراء الشمس (يوميات كاتب أهواري في زنازين إيران السرية)

اسم المؤلف: يوسف عزيزي (الأهواز– إيران)

الترجمة من الفارسية  إلى العربية: د.عائض محمد آل ربيع

المضمون: (مذكرات – أدب السجن)

لقد كتب أدباء وشعراء إيرانيون كثر عن تجربة السجن في بلادهم سواء في عهد الشاه أم في عهد الجمهورية الإسلامية وولاية الفقيه، إلا أن ما يتميز به كتاب يوسف عزيزي هو كونه أول كتاب يدور في أجواء السجون الأهوازية، التي تختلف عن أجواء سجون طهران وبقية المناطق الإيرانية. فسجون الأهواز تقع في قلب المناطق التي كانت ولا تزال عربية على الرغم من السعي الدائم إلى فرسنتها وتحويل أهلها العرب إلى أقلية صغيرة عبر تذويبها وتبديدها. ويوسف عزيزي واحد من الوجوه التي لاحقها النظام الإيراني لعشرات السنوات. والسبب الرئيسي في ذلك أنه يدافع عن حقوق أبناء قوميته التي يضيق عليها الخناق من قبل الاستخبارات الإيرانية.

يتراوح هذا الكتاب بين أدبين: اليوميات والمذكرات، علماً أن مؤلفه عزيزي لم يدوّن الأيام التي كتب فيها هذا النص، وجعلها أقرب إلى نص روائي يسرد فيه تفاصيل التجربة الأليمة التي كابدها في السجون الإيرانية، بين طهران والأهواز. ولا شك في أن الكتاب ينتمي أولاً وآخراً إلى “أدب السجن” الذي بات يملك تراثاً عالمياً هائلاً، في معظم لغات المعمورة.

وقد حاز الكاتب يوسف عزيزي (الأهواز– إيران) عن هذا الكتاب جائزة “ابن بطوطة لأدب اليوميات المترجمة” للعام 2019 التي تمنحها دار السويدي في أبو ظبي.

عدد الصفحات: 200 صفحة

مكان وتاريخ الصدور : سلسلة “ارتياد الآفاق” ودار المتوسط ، 2019م.

Hits: 3