شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

كسوف وخسوف ـ فريزة محمد سلمان

115

أوقفت الشغف

واستسغت الصمت

لا شعلة توقد

في ليلي

مرايا العمر غافله

والشيب غزى

طويل شعري

كنت استظل

بشامخات الأماني

حتى خُذلت

بقطع الوريد

همست أينك شهرذاد

ليالي الحكايا

لن تئوب ثانية

وليلة الألف

سجن من حديد

رهينة الهوى بقيت بلا أمل

والعابق من الزهر

من عمري

ذبل

وغروب يتلوه غروب

أوقفت الشغف

بعد اليوم

لا تغريد للبلابل

على أشجاري

ولا ربيعاً أواعد به

السنونو

ولا سمار ولا عاشقين

قد فقدت الألق أقماري

لأني فقدت الشغف

سمائي يتناوبها

خسوف وكسوف

حزين.

 

Hits: 17