شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

روحي في كل بلدي ـ سماء العيسى

71

 

أنا هُنا

في كل مكان

في قصر واسع ودِفءٍ كبير

وطعام وافر كثير كثير

أنا هُنا

تحت شجرة زيتون خائفة

أتكوم عليّ وأتخيلني مع عائلتي الراحلة…

مع رغيف خبز أو قطعة حلوى

وسرير وألعاب وضحكات لمرةٍ واحدة

حقيقية وليست زائفة!

أنا هُنا

أراقب أطفالي النيام

يأكلون أحلامهم بشراهة

جيبي مليء بالحب وخال من المال

فأعطيهم مئة وجبة من الحنان ليسدوا جوعهم

وعبثاً أحاول…

أنا هُنا

أجول بين المقابر..

وفي غرف المشافي

بين غيوم السماء وتحت الأرض

أبحث

أين وطني!

أنا هُنا

أجلس على الرصيف

بيدي سيجارة تبكي

الرصيف يبكي

أنا والسماء نبكي

لقد رحلت حبيبتي وسرقتها شظيّة!

شظية واحدة..

ونبكي

هناك أقف أنا

قريبٌ من طفل يشتري لعبة

يسأل أمه:

أيهما أشتري؟

زرقاء أم حمراء!

أُجيب بقلبي:

خُذ الطفولة قدر ما تستطيع

واملأ بها كل ما حولك

الغرفة

الحقيبة

جيوبك

رأسك

وقلبك أيضاً..

فأنا فقدت طفولتي وكل ما بي وحولي فارغ..

أنا هنا

بين الجميع

بين الحطام والأحلام

بين جموع هائلة من العالمين تركض وتُلقي بشعورها داخلي

يبحثون عن وطن…

ووحدي أنا

أبحثُ عني!

أنا هُنا

Hits: 8