شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

حدث ذات مساء ـ مولودة الرشيدي

120

 

انتظرني على حافة الصمت
كي يهيج الكلام
على لسان الطريق
كي ترحل النظرات بعيداً
تستشرف عمق الفضاء!
وتسبح فوق غمامات المطر….
صدرك بركان ألم
في حالة خمود…..
يشتعل بين الضلوع!!
ويخشى الانفجار
كل الفوانيس شح ضوؤها
ذبلت فتيلتها
قد تعلن الظلام وقت السحر….
وتنطفئ في النهار

***
انتظرني أستمد منك ذكريات العشق الأولي
حين لمعت عيناي وقد لف الغزل خيوطه
على خجل الخدود
وطهارة الشفاه
حين رف جفني فرحاً
وعانقت الهوى!!
وأدركت حكايات المجنون
تبدد الحب في جيد ذلك المساء

انتظرني في صحو الحلم
أنسج من الخيال واقعاً
يلعب في جنته الصبيان
يقطفون الثمار
ويصعدون الجبال
دون خوف من الكبار!!

لا تخن الانتظار، وتطعن صمتي في جوفي
لا ترم بي إلى الانكسار….
سآتيك لا محالة وإن طال الانتظار
ذات مساء

 

Hits: 13