شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

أورفا.. التاريخ، القدسية، واللعنة ـ عبد الله أوجلان

115

اسم الكتاب: أورفا.. التاريخ، القدسية، واللعنة

اسم المؤلف: عبد الله أوجلان

المضمون: (فلسفة سياسية)

بدأت دعوى أورفا بتاريخ 17 تشرين الثاني 1987 في “المحكمة الجنائية العليا الثانية في أورفا” ضد 101 شخصاً، وأولهم عبدالله أوجلان، وذلك بسبب نشاطاتهم وفعالياتهم في أورفا قبل الانقلاب العسكري الذي حصل في 12 أيلول عام 1980.

بعد اختطاف أوجلان وتسليمه إلى تركيا بتاريخ 15 شباط 1999 بمؤامرة دولية، أصدرت “المحكمة الجنائية العليا الثانية في أورفا” في جلستها المنعقدة بتاريخ 9 تموز 1999 قراراً مؤقتاً يقضي بنقل الدعوى إلى “المحكمة الجنائية العليا في أنقرة”. بناءً على ذلك، بدأت “المحكمة الجنائية العليا الثامنة في أنقرة” بالنظر في دعوى أورفا ابتداءً من تاريخ 4 تشرين الأول 1999. وفي جلستها المنعقدة بتاريخ 26 آذار 2001، أصدرت المحكمة قراراً مؤقتاً يقضي بمطالبة أوجلان المعتَقَل في حجرة انفرادية ضمن سجن جزيرة إمرالي الانفرادي بتقديم مرافعة خاصة بدعوى أورفا، والتي لم تُدرَج في سياق “محاكمة إمرالي”، بل بقيت منفصلة عنها. وعليه، تَمَكَّنَ أوجلان من إنهاء الجزء الأول من مرافعته وتقديمه إلى المحكمة بتاريخ 10 تموز 2001، وأَخبَرَ المحكمة أنه سينتهي من تدوين الجزء الثاني من المرافعة في أواخر شهر آب من ذاك العام.

ثم تم تحويل مرافعته تلك إلى كتاب بعنوان “من دولة الكهنة السومريين نحو الحضارة الديمقراطية”. وقد بَيَّنَ أوجلان أن هذا الكتاب يتمم “مرافعة إمرالي” التي لم يستطع تدوينها بنحو شامل بسبب ظروفه الموضوعية، وأنه يشكل جواباً ملموساً إلى “محكمة حقوق الإنسان الأوروبية” بحُكمِ سياق المحاكمة المعنية بتلك المحكمة، وأنه يرسم الإطار العام لـ”مرافعة أورفا” أيضاً. هذا ويَعتَبِر أوجلان أن أورفا تشكل نموذجاً مصغَّراً من مُجمَل إطار التاريخ والحضارة ومنطقة الشرق الأوسط، الذي حلله في كتابه ذاك. أما بالنسبة إلى أورفا، فقد أَعَدَّ فصلاً خاصاً تحت عنوان “أورفا”، وقَدَّمَه كمُلحَق إلى المحكمة بتاريخ 10 تموز 2001. وهذا الكتاب يشمل الفصل المعني بخصوصية أورفا فقط.

عدد الصفحات: 95 صفحة من القطع الصغير

مكان وتاريخ الصدور:

الطبعة الأولى: 2001م

الطبعة الثانية: لبنان 2019م

الطبعة الثالثة: دار شلير للطباعة والنشر/ قامشلو 2020

Hits: 14