شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

حق الغياب ـ جدعة أبوفخر

107

عتقت طهرا للهوى

               شدوا لنور المبسم

والعمر دونك مظلم

            ليل بنور جهنم

عتقت همس تنهد

              لشروق صبح ملهم

حق الغياب وعدتني

              وعذوبة النهر الظمي

أن نلتقي في واحة

              خلف القصيد المغرم

رب السماء مبارك

               وعد المحب المقدم

فأنا كأول مؤمن

                 أصبو لقلب مضرم

ويحي لظى نار الهوى

                 في قلب كل متيم

تسري بكل شقاوة

                 تقتات من وهج الدم

ربي سألتك موطناً

                 نسمو به للأنجم

فالحب يبدو شاحباً

                  في موطن متألم

هانت عليه صروفنا

                  نرجو خلاص المعدم

كيف اللقاء وموطن

                 يشكو نزيفاً من دم

موتي المؤجل مرة

                  حتى أراك ببلسم

موتي المؤجل مرة

                 حتى أراك ببلسم

Hits: 7