شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

طبول الحرب – هيا وليد العيسى

39

 

تهمسُ أختي قائلةً:

“طبولُ الحربِ ستُقرَعُ من جديد”

فيرتعشُ قلبي، ويسري الخوف في شراييني، ويتدفقُ الدم من مُقلتَيّ.

ليس خوفاً من الحرب، إنما من الغربة، من ابتعادنا عن بعضنا، من الفُراقِ المحتّم علينا، من الحب الذي سيُفَتَّتُ بين اثنين تقسمهما المسافة بين سماءٍ وأرض.

ليس خوفاً من النسيان، إنما من ألمِ التذكّر، تذكّرُ همساتك، وابتساماتك، ونظرتك التي تُهلِكُ قلبي حبّاً.

طبولُ الحربِ ستُقرَعُ من جديد!

وتخترقُ تلك الرصاصاتِ كلَّ آمالنا وأحلامنا، وتَزِفُّ لنا الوعود على نعشٍ من الشظايا، وأبكيكَ وتبكيني، وتبكي علينا المسافةُ الحائلةُ بيننا، وتبكي الأنهار صخراً وتبكي الصخور جمراً.

وقلبانا! يبكيانِ الشوق والأسى، على حبٍّ ستلتهمه النيران

“طبولُ الحربِ ستُقرَعُ من جديد”

وسيُهدَمُ قصرُ أمانينا قبل أن يكتملَ حتى!

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*مواليد حلب عام 2001م، تقيم في منبج،  تدرس إرشاد نفسي في الجامعة ومعهد إعداد معلمين- لغة انكليزية في منبج، تكتب نصوص نثرية وخواطر، ولها مشاركات أدبية في منبج وخارجها.

 

Hits: 2