شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

العدد 2

320

لتحميل العدد الثاني

مجلة شرمولا- kovara şermola -2

 

 

افتتاحية العدد:

 

المثقف ودوره في نهضة المجتمع

 

يُعرّف المثقف بأنّه ناقد اجتماعي، إذ أنّ له دوراً فعالاً في إحداث التغييرات السياسية والاجتماعية، بل وحتى قيادة الثورات التي تهدف للوصول إلى نظام اجتماعي إنساني أفضل. وعليه فإنه لا يمكن حصر صفة المثقف على فئة أو جماعة معينة، فأي شخص يمكنه أن يصل إلى درجة المثقف إن طبّق شروطها الصحيحة.

المثقف لابد أن يكون ملمّاً بواقع مجتمعه، وتاريخ وثقافة شعبه، يدرسهُ بشكل جدي ودقيق، فيحدد الميزات الإيجابية المتواجدة، ويؤكد عليها للإبقاء على تماسك ومتانة مجتمعه، وكذلك يحاول الكشف عن مواقع الخلل فيها وتحديدها وتحليلها لوضع حلول مناسبة لها، فتحليل الواقع وتوجيه الرأي العام وتنبيهه حول المخاطر التي يتعرّض له، ووضع حلول مناسبة لكلّ المشاكل والأزمات التي تظهر في المجتمع، هي من أولى المهام الأساسية للمثقفين.

وباعتبار أنّ المثقفين هم الفئة الأكثر قرباً من الواقع, لذا يقع على عاتقهم مهمة القيام بالمقاربة الفكرية والتحليلية الصحيحة لما تشهده مناطقنا من هجمات هي الأخطر في تاريخ هذه المنطقة، إذ أن هناك قوى ودول ومنظمات وبخاصة الدولة التركية تحاول بشتى الوسائل استهداف مناطقنا واقتحامها بغية تدمير ثقافتها وتفريغها من سكانها الأصليين وفرض أجندات وثقافة متطرفة وعفنة على مناطقنا.

وكأي ظاهرة أخرى، هناك مدّعون للثقافة، فـ “الشخص، الكاتب، الصحفي، الأكاديمي، السياسي، ….” الذي يتعرض شعبه ومجتمعه لهجمات خارجية، ولا يبادر في أداء واجبه بالتصدّي لها بشتى الوسائل المتاحة لا يمكن أن يوصف بالمثقف، لأن المثقف الحقيقي لا يهرب من نداء الواجب، و لا يتقوقع على نفسه ويبدي مواقفَ مخجلة، ولا يصف نفسه حيادياً في أوقات الشدة، ولا يهرب من أداء واجبه في الواقع العملي ويبقى أسيراً لأقواله وكتاباته، وإلا لمَ سمي المثقفون بالقوة الطليعية للمجتمع؟.

المثقف يضع مستقبل مجتمعه في مقدمة أولوياته، ولا يهاب العواقب الناتجة على شخصه، فتاريخ شعوب منطقتنا مليء بهؤلاء الشجعان الذين قادوا الثورات والانتفاضات أو شاركوا فيها وضحّوا بحياتهم من أجل تحقيق تحرر مجتمعاتهم وشعوبهم من نير الظلم والاحتلال.

ونظراً للدور البالغ الذي يلعبه المثقفون في النهوض بالمجتمع عبر دراسة الواقع الراهن المعاش وتحليله واستخلاص نتائج ومقترحات وحلول قابلة للتطبيق، فإننا في هيئة تحرير مجلة شرمولا تناولنا هذا الأمر بجدية، واعتماده كملف للعدد الثاني. إضافة إلى ذلك يتضمن العدد مواضيع ونتاجات أدبية متنوعة، متمنين لقرّائنا الأعزاء الفائدة المرجوّة …

هيئة التحرير