شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

الجدار الحجري -نيالاو حسن أيول

0 170

 

أَمام الجِدار بِالقُرْبِ من النَّافِذَةِ

في كل يَوْم، في نفس الوَقْت

أقْفُ والقِطُّ الأسود!

أقول: “مَن يجرُؤ على وضَع الجَرَس على عُنُق القِطُّ”

في كل يَوْم، في نَّفْسِ الوَقْت،

يُعيد القِطُّ تَرَاكِيب المَشْهَد

ويَقْرَع نَّاقُوس الخَطَر

في الجِدارِ تَأمَّل الفَقِير في وهجِ حُزنه المُعتاد

كنز الخلاص في وعاء الفخار البسيط

انفجار التفاصيل في العين!

الطقوس الفَعَّالَة للألم والحسرة

أصداء خفيفة في مسامات الطين

مطاردات الريح لخطوات الشبح،

تواطؤ الغموض مع ظلال الضجر

**

في أعلى الجِدار صُورَة المَسِيح في وضع الصَّلِيب

وآيات في الإِطَارِ المُذَهَّب

الوصايا العَشْرُ تئن

رثاء القط الحكيم لتشيع العالم

**

في جِدارِ الجبل كُل حَصاة أقسَى من الحجرِ

في كل جبل “كهفيات” لقطيع من الثيران تخور في صمتنا اليومي

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.