شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية

لا لون للغريب فينا ـ رِهام مروان شرتح

0 238

 

 

رِهام مروان شرتح- دمشق

 

نُرتق ثوب الحلم، وتقتبسُ عينيكَ لون الغيم

ينفرُ المطر، ويبحث عن تلك الوجوهِ التائهةِ.

الليلكُ ظلَّ يتنزه على أيدي الحب ..

تهربُ الحمامةُ من المرايا، وتحطُّ على سفينةٍ مهترئة باردةَ اللونِ.

سكةُ الحديدِ وشمُ امرأةٍ على جسدِ الأرضِ.

وفي عبثيةِ المعنى للفاعل والمفعول.. أنا عمياءٌ مبصرة شراع سحابة ليمونية

وحدي أفتحُ يدي لقلبِكَ وأفتح قلبي ليدك.

السقيفة نافذة برية

الكمنجاتُ تسردُ طعمَ النخيلِ..

للشجرِ رائحة العاطفة، والسياجُ معلق..

البنادقُ تقطف الزهور، والندبة تفرط بجمالية الوجود ولكن بعضها لا يُرى.

الظلالُ غجرية، والنوارسُ تتسكعُ، لا لونُ للغريب فينا!

صوت الناي متشردٌ من المنفى..

نختبئ بأنفسنا

يتشنجُ القرنفل بملامحي الحية

يمر الهواء مني إليك، ويخرج حافياً كشغفِ الفراشةِ بالتحليق.

قليلُ السواد أن نحلم بلا حلم.

ونرمم النرجسُ بأوردتنا الجافة سوياً…

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.